Spread the love

أثبتت الجدة شارلين برونجيس البالغة من العمر 67 عاما أن العمر مجرد رقم، عندما فازت في وقت سابق من هذا الشهر بالميدالية الذهبية في البطولة الوطنية الكندية لرفع الأثقال، وهو أول لقب وطني لها على الإطلاق.

وتوجت برونجيس بلقب البطولة بعد نجاحها في رفع 270 رطلا، وهو ضعف وزن جسمها، رغم أنها بدأت ممارسة رفع الأثقال قبل ثلاث سنوات فقط. 

والغريب أنها أصيبت قبل ثماني سنوات بهشاشة العظام ويبدو أنها ورثت هذا المرض عن والدتها كما تقول للصحافة المحلية، لكنها لم تستسلم للمرض وشفيت تماما قبل أن تدمن التدريب في صالة اللياقة البدنية ورفع الأثقال.

برونجيس ترفع الميدالية الذهبية (الصحافة الكندية)

وتدرجت في رفع الأثقال حيث بدأت بخمسة أرطال حتى أصبحت قادرة على رفع أكثر من ضعف وزنها في ثلاث فئات باللعبة.

وحطمت برونجيس ثلاثة أرقام قياسية محلية في رفع القرفصاء (209 أرطال)، و270 رطلا في النطر ورفعت إجمالا 568 رطلا، وهو قريب من الرقم القياسي الوطني.

وتقول إن هدفها التالي هو تمثيل المنتخب الوطني الكندي والتنافس في بطولات رفع الأثقال العالمية، حيث يتم اختيار شخص واحد من فئة العمر والوزن للتحدي بالبطولات الدولية كل عام.

المصدر : مواقع إلكترونية